ترفيهي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
http://malware-site.www/bnr

شاطر | 
 

 السيده رقية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yoyow
المديره العامه
المديره العامه
avatar

انثى عدد المساهمات : 96
تاريخ التسجيل : 25/01/2012
العمر : 20

مُساهمةموضوع: السيده رقية   الخميس يناير 26, 2012 5:00 pm


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،



اللهم صلي على محمد وآل محمد





السيدة رقية بنت الإمام الحسين عليه السلام





اسمها ونسبها:

السيّدة رقية بنت الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب ( عليهم السلام) .





ولادتها:

ولدت السيّدةرقية ( عليها السلام ) بالمدينة المنوّرة عام 57 هـ أو 58 هـ







والدتها

السيّدة أُم إسحاق بن طلحة







هي الطفلة ذات السنوات الخمس

والتي شهدت مع والدها الحسين والعترة الطاهرة تلك الملحمة العظيمة

ثم تلك القسوة في التعامل معاهن كسبايا

لا يذكر لها من أخبارها الكثير

سوى قليل يمكن منه الاستشفاف

عظمة تلك الطفلة رغم سنيها الخمس!





سبيها الى الشام

أثناء مسير قافلة السبايا بعد أنغابت الشمس , توقفت القافلة قليلاً , وحين أرادوا اكمال المسير

وجدوا الرمح الذي كان عليه رأس الإمام الحسين (عليه السلام) ثابتا في الأرض لا يتحرك



رغم محاولات حامله أنيحركه أو ينتزعه فلم يستطع .. فاستعان بمن كان معه فلم يفلحوا





فلجأوا للإمام السجاد (عليه السلام) سائلين فأمرعمته لمشاهده الروابط يرجى التسجيل يا رياسه زينب (عليها السلام) بتفقد الأطفال, وتتأكد من عدم فقدان أحدهم



(فأخذت لمشاهده الروابط يرجى التسجيل يا رياسه زينب تتفقدهم واحداً واحداً فاكتشفت فقدان الطفلة



( رقية)



فأخبرت الإمام زين العابدينعلي السجاد (عليه السلام) بذلك , فأخبر الإمام السجاد (عليه السلام) الجنود أن الرأس

لن يتحرك قبل العثور على الطفلة.. وحين بحثوا عنها ولم يجدوها ..أشار عليهم الإمام أن يبحثوا

في الجهة التي ينظر إليها

الرأس الشريف ,, وحين توجهوا وجدوا الطفلة نائمة تحت فيءنخلة بعد أن

أتعبها السيرالمتواصل , فجاءها أحد الجنود و أيقظها برفسةٍ من رجله ثم

ضربها بسوطه , وبعد أن عاد بها احتضنتها لمشاهده الروابط يرجى التسجيل يا رياسه زينب(عليها السلام) ومسحت

دموعها , وعند ذلك تحرك الرمح من مكانه





قصة وفاتها .. وهي الأشهر عنها.. وقد كانت خلال ملحمة كربلاء تعالج من المرض



دون علم بما جرى لأبيها الحسين (عليه السلام)





وفي الشام حين شفيت .. قامت بماهي معتادة عليه من إعداد السجادة لوالدها (عليه السلام) وقت الصلاة





وانتظرته كثيراً دون جدوى



فظلت تسأل عنه وهي تبكي .. و نساءأهل البيت في حيرة بما يخبرنها





وحين سمع نداءها يزيد لعنه الله.. سأل عما تطلبه





فأجيب بأنها تطلب والدهاالحسين (عليه السلام)





وهنا أرسل لها الرأس على طبق

وهو مغطى .. فجاؤوا بالرأس الشريف إليها مغطى بمنديلفوضع بين يديها وكشف

الغطاء عنه فقالت:ما هذا الرأس؟ قالوا: إنه رأس أبيك، فرفعته من الطّشت

حاضنة له وهي تقول: يا أبتاه من الذي خضّبك بدمائك؟ ياأبتاه من الذي قطع

وريدك؟ يا أبتاه منالذي أيتمني على صغر سني؟ يا أبتاه من بقي بعدك نرجوه؟

يا أبتاه من لليتيمة حتى تكبر؟



ثم إنها



وضعت فمها على فمه الشريف وبكت بكاءً شديداً حتى غشي عليها .. وهنا قال

الإمام السجاد (عليه السلام) لعمته زينب : يا عمةارفعي



رقيةعن رأس أبي فقد فارقت الحياة!







فلما رأى أهل البيت (عليهم السلام) ما جرى عليها أعلوا بالبكاء واستجدوا العزاء وكلمن حضر من أهل

دمشق، فلم ير ذلكاليوم إلا باك وباكية

مما جدد البكاء والحزن على قافلةأهل البيت (عليهم السلام)

فقد بذلك تجديد للأحزان و الآلام

ودفنت في مكان وفاتها بالشام ..وقبرها معروف ومشهور ويقصده الآلاف

ولم يعرف في التاريخ سابقة لتعلق ابنة بوالدها إلا جدتها فاطمةالزهراء (عليها السلام) وتعلقها بأبيهارسول الله (صل الله عليه واله)

وذلك لما تميز به الإمام الحسين(عليه السلام) من رحمة وحنو .. على الجميع

وخصوصاً أطفاله .. ونساءه







أقوال الشعراء فيها : نذكرمنهم ما يلي







قال الشاعر سيف بن عميرة النخعيالكوفي ـ

من أصحاب الإمام الصادق والكاظم (عليهما السلام)











وعبدكم سيف بن عميرة





لعبد عبيد حيدر قنبر





وسكينة عنها السكينة فارقت





لما ابتديت بفرقة وتغيّر





ورقية رقّ الحسود لضعفها





وغدا ليعذرها الذي لم يعذر





ولأُم كلثوم يجد جديدها





لئم عقيب دموعها لم يكرر





لم أنسها سكينة ورقية





يبكينه بتحسّر وتزفّر















وقال الشاعر السيّد مصطفىجمال الدين ـ

مكتوبة بماء الذهبعلى ضريحها









في الشام في مثوى يزيد مرقد





ينبيك كيف دم الشهادة يخلد





رقدت به بنت الحسين فأصبحت





حتّى حجارة ركنه تتوقّد





هيّا استفيقي يا دمشق وايقظي





وغدا على وضر القمامة يرقد





واريه كيف تربّعت في عرشه





تلك الدماء يضوع منها المشهد





سيظل ذكرك يا رقية عبرة





للظالمين مدى الزمان يخلد











قال الشاعر السيّد سلمان

هادي آل طعمة









ضريحك اكليل من الزهر مورق





به العشق من كل الجوانبمحدّق





ملائكة الرحمن تهبط حوله





تسبّح في أرجائه وتحلّق





شممت به عطر الربى متضوعاً





كأنّ الصبا من روضة الخلد يعبق





إليه غدا الملهوف مختلج الرؤى





وعيناه بالدمع الهتون ترقرق





كريمة سبط المصطفى ما أجلّها



لها ينحني المجد الأثيلويخفق



ي

تيمة أرض الشام ألف تحية





إليك وقلبي بالمودّة ينطق











وفاتها:





توفّيت السيّدة رقية( عليها السلام ) بمدينة دمشق في الخامس من صفر 61 هـ



ودفنت في دمشق ، وقبرها معروف يزار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://as7ab22.forumegypt.net
قطرة الندى

avatar

انثى عدد المساهمات : 169
تاريخ التسجيل : 03/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: السيده رقية   الخميس مايو 03, 2012 11:54 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://flower-2010-love-net.banouta.net/
 
السيده رقية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اصحاب بجد :: الفئة الأولى :: المنتدي الاسلامي-
انتقل الى: